الدرس 315 – غسيل المعدة
From: Yogani
Date: Mar 11, 2009

للأعضاء الجدد: من المفضل قرأة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث.”

إن طريقة  أقوى وأشمل من باستي (الحقن الشرجية) لتنظيف كل الجهاز الهضمي هي الشات كارما دوتي أو غسيل المعدة أي شرب كمية كبيرة من الماء المالح. إن الملح يمنع  الهضم الفوري، بالتالي تمر الماء في كل الجهاز المعوي فتنظفه تماماً وترمي الأوساخ خارجاً.

اليوغيون إستعملوا تلك التقنية منذ عدة قرون. في زمننا الحديث، يتم إستعمال تقنية مماثلة لتنظيف الجهاز الهضمي في حال ضرورة القيام بعملية جراحية.

لا يجب القيام بالدوتي كثيراً. إنها تستنزف المواد الكيمائية الحيوية الموجودة في طبيعة جسدنا أكثر بكثير من باستي. القيام بها مرة بالشهر يعتبر كثيراً. من الأفضل القيام بها فقط بضع مرات في العام الواحد.

للقيام بها، علينا بشرب ليترين من الماء المالح (ملعقتين صغيرتين من الملح لكل ليتر) ببطئ ولكن بثبات أي كوب من بعد كوب لفترة خمسة عشرة دقيقة تقريباً. لا بأس بالقيام بالقليل من نولي (راجع الدرس 129) بين شرب أكواب الماء للمساعدة في التدفق الداخلي. من ثم إستلقي على الجهة اليسار(لتدفق أفضل في الأمعاء) لحوالي 20 دقيقة. من ثم إذهب الى الحمام. ربما ستشعر بتلك الحاجة قبل إنتهاء ال 20 دقيقة.

من الأفضل الحصول على 30 دقيقة على الأقل للتخلص على نحو متقطع من الأوساخ، من ثم الإستلقاء والراحة من بعد كل ذلك. إن الملح يؤدي الى مرور الماء مباشرة الى كل الجهاز المعوي فيتم تنظيف كبير. بإستثناء تلك الحسنة (التنظيف)، تلك التقنية تستنزفنا مؤقتا بسبب خسارة المواد الكيمائية الحيوية في الجهاز المعوي.

في الحقيقة، باستي ( الحقن الشرجية- راجع الدرس 314) هي طريقة عملية أكثر. نستطيع القيام بها يوميا بشكل أسهل وأسرع في حال كنا نرغب بذلك. كما أن باستي لا تستنزف جسدنا. في الواقع، إن باستي ستزيد تدفق طاقتنا الداخلية عندما تبدأ حركة النشوة بالظهور في نوروبيولوجية جسدنا. باستي تحفز الهضم عند المستوى الأعلى من الجهاز المعوي، أي في أعلى القولون. أما دوتي فهي توقف مؤقتاً كل عملية التهضيم لحين يتعافى الجهاز العصبي من التنظيف الشامل الحاصل. لهذا نوصي بإستعمال القليل القليل من دوتي خصوصا عند زيادة حركة النشوة.

المعلم في داخلك.

« »