الدرس 285: توازن الأساناز مع التأمل العميق

From: Yogani

Date: Thu Jun 8, 2006 12:09 pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قرأة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث.”

س: وأخيراً قمت بالتغيير الجذري. لقد إستبدلت ممارسة الهاثا يوغا (وضعيات- أساناز) لمدة 90 دقيقة طوال 8 سنوات بممارسة 30 الى 40 دقيقة من الأساناز من ثم 20 دقيقة مرتين يومياً من التأمل مع إستعمال المانترا. في معظم الأوقات كنت أشعر بالتعب عند ممارسة الهاثا يوغا وكنت أشعر أن شيء ما ناقص في ممارستي. قرأت كتابك بإستمرار وكنت تتحدث دائماً عن الشعور الدائم بالغبطة. لقد شعرت بالغبطة فقط حوالي مرتين لكن الشعور المسيطر هو التعب. كنت خائفاً من تغيير ممارستي لأنني كنت دائماً نشيط جداً في كل حياتي. لكن في النهاية أدركت أن هدف اليوغا ليس إعطاءنا جسد قوي ولين. هدف اليوغا هو الإسترخاء والإستغناء عن التوتر والإستماع الى الجسد.

لقد سبق وشعرت بإحساس الغبطة الذي كنت تتكلم عنه. جسدياً، أشعر أنني أفضل بكثير، لم أعد أشعر بالتعب لكن عندي مشكلة واحدة – رنين في الأذنين. بالكاد أشعر بالرنين عند وجودي في مكان فيه قليل من الضجيج، لكن عندما أكون في غرفة هادئة الرنين يصبح مزعجاً. لا أعلم إذا كان هذا الشيء نتيجة ممارستي لليوغا العنيفة على فترة طويلة أو هو نتيجة مشكلة طبية ظهرت الآن جراء التأمل.

ج: القيام بممارسات أكثر توازناً هو خطوة جيدة. ستجد المزيد من التقدم بفضل ذلك.

بالنسة الى الأصوات في الرأس، قد يحصل الأمر في بعض الأحيان – إنه عادة علامة للتطهير النوروبيولوجي  يسبق صوت أوم، في طريقنا نحو حركة النشوة في الجسد ككل. إذا أصبح الأمر مصدر قلق دائم، عندها إستشارة الطبيب هي فكرة جيدة  تعطيك راحة البال. كما تستطيع أن تقوم بالتثبيت الذاتي في ممارستك (تخفيف مؤقت) عند حصول علامات تطهير  مفرطة، كما شرحنا في العديد من دروس الممارسات اليوغية المتقدمة.

من دون شك أن ممارسة الهاثا يوغا التي قمت بها أثرت على جهازك العصبي وزرعت فيه البذور الجيدة التي سيطورها التأمل العميق، التنفس السنسلي الخ… إنها فترة إعادة تأقلم وستصبح أكثر سلاسة مع الوقت. أود ذكر أمر إضافي بشأن ممارسة جزء واحد من أجزاء اليوغا – إذا أضفنا أجزاء أخرى ودمجناها بتوازن عبر الثبيت الذاتي، هنالك عادةً ظهور لتقدم كبير للسبب التالي: ان المستويات الداخلية للنوروبيولوجيا التي لم تتطور في السابق، أصبحت الآن متصلة بالمناطق التي تطورت. مما يعني، لم تكن تضيع وقتك عند ممارسة الهاثا يوغا – أنت فقط بحاجة الى بعض التوازن في الأجزاء الثمانية لليوغا. الآن أنت تجد هذا التوازن. تابع هذا الأمر!

المعلم في داخلك.

« »