ملاحظة: الدرس 270 غير مستعمل لأسباب تقنية.

الدرس 271 – حكاية عن كيشاري- من اللسان المربوط الى الطريق السريع في اليوغا

From: Yogani
Date Sat Jul 16, 2005  7:05 am:

للأعضاء الجدد: من المفضل قرأة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: لم أمارس في الماضي  أي نوع من اليوغا. لكن حديثاً قمت بعملية جراحية في اللسان بسبب مشاكل في النطق. ان العملية (حسب تفسير الطبيب الجراح) أعطتني لسان “طبيعي” (ليس لسان بالغ الطول أو أي شيء آخر) ضمن معايير الطول الطبيعية. لكن منذ العملية، أصبحت أستطيع أن أصل الى تقاطع حلقي الناعم والخشن. لم أعير الأمر أهمية (إفترضت أن الجميع يستطيع القيام بذلك والآن أصبحت مثل باقي الناس) الى أن إطلعت صدفةً على موقعكم (الدرس رقم  108) . إنني متأكد أنني في المرحلة 2 من كيشاري. أنني أستطيع أن أرخي لساني، أحركه الى الوراء كثيراً (بمساعدة أصابعي) وأشعر بشيء لا يشبه الحلق الناعم. لست متأكداً من قيامي بذلك بواسطة رأس  لساني أم لا. أترك لساني يثبت ويسترخي لبضع دقائق في هذا المكان، من ثم أشعر

“نسمة ” تمر على لساني بسبب تنفسي من خلال أنفي. لقد حصلت على أحاسيس قوية جداً، أرادت عيوني ان تتقاطع (و تقاطعت) وأحسست بالرغبة الجنسية. بعد القيام بهذا الأمر عدة مرات، أصبح الأمر أسهل  في كل مرة. من ثم أوقفت تلك الممارسة وفكرت أن أرسل لك بريد إلكتروني. برأيك ما العمل؟ هل لديك أي نصيحة؟
ج: شكراً على الكتابة والمشاركة.

إن الأمر ينذر بشكل جيد عن مستقبلك في الطريق الروحي. لكن، بما أنك جديد في اليوغا، أقترح أن تطلع على دروس الممارسات اليوغية المتقدمة منذ بدايتها ومن ثم البناء تدريجياً عليها. الكيتشاري ممارسة رائعة لكنها تعتمد على قاعدة أساسية وهي الثبات في الصمت الداخلي من خلال التأمل العميق وتطهير شامل متوازن للجهاز العصبي  من خلال التنفس السنسلي.

لا أعني أنه عليك تجنب الكيتشاري. فقط عليك بناء الشروط المسبقة الأساسية خطوة خطوة وأخذ الأمور يوماً بيوم. عند القيام بذلك، سوف تعلم كيف ومتى المضي قدماً. هناك إتصال  يظهر في داخلنا عندما نقوم بممارسة يوغية سليمة فيصبح من الواضح لنا ما الأمر التالي الذي علينا القيام به. لقد سبق واختبرت لمسة عن هذا الأمر عندما وجد لسانك طريقه الى “النقطة السرية” – حركة العيون الغير إرادية، الطاقة الجنسية الصاعدة، الخ… فإذاً لقد تذوقت الإحتمالات منذ الآن. إن الأمر مثير جداً. من المنطقي إذاً أن نعود الى الدروس منذ بدايتها، أليس كذلك؟

بالإضافة الى دروس موقع الإنترنت قد تجد كتب الممارسات اليوغية المتقدمة مثيرة للإهتمام. ان الرواية الجديدة “أسرار وايلدر” تصف الإكتشاف المثير للكتشاري تماماً مثل ما أنت وصفت. بإستثناء ان تلك الممارسة لا نسميها كيتشاري في هذه الرواية. انها رواية مكتوبة كلها باللغة الإنكليزية  من دون إستعمال أي مصطلحات من اللغة السنسكريتية. جون وايلدر يسمي تلك الممارسة “الغرفة السرية “.

أتمنى لك كل التوفيق على الدرب الروحي الذي تختاره. مارس بحكمة واستمتع!

المعلم في داخلك.

« »