الدرس 194 – س. و ج. – المزيد من الأنوار المشعة

From: Yogani
Date: Wed May 19, 2004 10:08am

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: حسناً… لقد كنت أقوم بالممارسات اليوغية المتقدمة منذ البداية. الليلة كنت قد قرأت للتو س. و ج. (الدرس 179 – س. و ج. – “زيارة النجمة من جديد”)

في هذا ال س. و ج.، لقد قال الكاتب أنه يرى أنواراً مشعة خلال النهار. كنت أتسائل ان كان هذا في الواقع له علاقة بالقيام في الممارسات اليوغية المتقدمة. لقد بدأت بملاحظة الأنوار المشعة منذ حوالي خمسة أسابيع مضت. لم أفكر كثيراً بالموضوع واعتقدت أنه قد يكون بداية مشكلة في العيون. لقد حصلت على عملية لايزر للعيون منذ حوالي سنتين. لقد تجاهلت الامر نوعاً ما وقررت زيارة الطبيب بحال زاد الامر سؤاً.

حسناً لقد توقف الامر والليلة عند قرأتي لل س. و ج.، لقد قرأت أن الشخص الذي في الدرس قد مر بذات التجربة. فالآن لقد جعلني الامر أتسائل ان كان ربما له علاقة بالممارسات اليوغية المتقدمة. هل هو نوع معين من تنظيف العوائق الذي يحصل خلال الفترات العادية من النهار؟ غريزتي الطبيعية كانت تحسني على عدم القلق حول الموضوع. أنا فقط فضولي الآن، على ما أعتقد. إنه الإنسان في داخلي… J
ج: أجل، من الممكن لهذا النوع من عوارض التطهير في البصيرة (الداخلية) أن يحصل خلال ممارسات اليوغا. من ناحيةٍ ثانية، إن أصبح أمرٌ كهذا يشكل صعوبةً مزمنة بالنسبة لك، عندها من الأفضل لك أن تتحقق من الامر طبياً، بالأخص إن كان لديك تاريخ مع الموضوع.

تذكر دائما  أن نظرتك الى العالم سوف تتغير طبيعياً مع الوقت لتصبح مضيئةً أكثر، وسوف تكون هنالك تلك الهزات الطاقية من التطهير التي سوف تحصل من وقت للآخر على الطريق. في النهاية، الأنوار المشعة سوف تفسح الطريق للنظر الثابت، وعالمٌ مضيء سوف يكون طبيعياً جداً عندها.

يبدوا أنك تتقدم بشكل جيد مع ممارساتك. هنيئاً لك!

المعلم في داخلك.

« »