الدرس 191 – س. و ج. – كيف نُنمي حركة النشوة؟
From: Yogani
Date: Mon May 17, 2004 0:37pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: ما علي القيام به لإختبار حركة النشوة؟

ج: قد يبدأ إختبار حركة النشوة مع أية ممارسة، الامر يعتمد على مقدار وموقع العوائق المغروسة عميقاً داخل نظامنا العصبي. كلِّ ما مارسنا المزيد من الممارسات بشكل روتيني مستقر، كلما تنمى حركة النشوة.

في أي وقتٍ نقوم به بالممارسات، الإستيقاظ يحصل دائماً على درجات. عندما نجلس للتأمل أول مرة،شاعرين ببعض السلام والغبطة، هذه خطوة نحو حركة النشوة. عندما نتناول تنفس السنسلة، ونشعر ببعض الوخز في كل الأنحاء، هذه خطوة بإتجاه تنمية حركة النشوة. إنه التحفيز اللطيف للكونداليني عند منطقة الحوض الامر الذي يحصل خلال ممارساتنا، بدايةً بالتقنيات الكونية لكل من التأمل وتنفس السنسلة. إن كان نظامنا العصبي مجهز مسبقاً لصعود حركة النشوة بسبب ممارساتنا اليوغية في الماضي القريب أو البعيد، سيتم عندها مباشرةً تحرك الطاقة بشكل ملحوظ. إن كان لا يبدوا عليها الحراك خلال تأملنا أو قيامنا بتنفس السنسلة، لا تقلق. ما زالت تتحرك تحت الغطاء. الأرضية تتحضر خلال إزالة العوائق في الداخل.

خلال تحضير الأرضية مع التأمل وتنفس السنسلة، تتم إضافة المزيد من الممارسات المستهدفة على الطريق. مع كل ممارسةٍ جديدة يزداد الضغط لإيقاظ حركة النشوة (كونداليني.) قد تتحرك عبرنا في أي وقت على شكل موجاتٍ من اللذة، ونشعر بها كصلة وصل ما بين رأسنا ومنطقة الجذر. السيدهاسانا والمودراز والباندهاز سوية هم لدفع هذه العملية الى الأمام. الامر ذاته يسري على ممارسة السامياما القوية.

هنالك ممارسةٌ واحدة تتصدر الطليعة في قوتها لتحفيز يقظة حركة النشوة. إنها الكومبهاكا (الإحتفاظ بالنفس)، التي نستعملها في ممارسة يوني مودرا. يتم إستعمالها أيضاً في الجالاندهارا الديناميكية (نفخة الذقن.) وأخيراً، وبالرغم من أنها لا تدعى بالكومبهاكا هناك، إلا أن حبس النفس الذي يحصل خلال باستريكا السنسلة ينتج أثر مستمر شبيه بذلك الذي ينتج عن الكومبهاكا، بالإشتراك مع النبض السريع للضغط صعوداً ونزولاً على طول العصب الفقري. حتى أكثر العوائق عناداً من الممكن تحريرها من خلال ممارسة سنسلة الباستريكا، لتأتي مكانها طاقات النشوة فائضةً صعوداً لملء الأعصاب المحررة.

متى ما كِّونا روتين يومي مستمر من جلستين تشمل كل تلك الممارسات، إن لم نلاحظ صعود حركة النشوة، عندها سيكون الامر فقط مسألة وقت. مع روتين يحتوي على ممارسات يوغية قوية بهذا الشكل، تذوب حمولات سيارات شحن من العوائق وعليها أن تستلم للنور الداخلي.

إستمر على الممارسات اليومية. حركة النشوة ستصعد تدريجياً في النظام العصبي لتتلائم مع الحب المقدس الذي يندفع صعوداً من الداخل.

كل برعم زهرةٍ مقدر للتفتح والإزهار بشكل مجيد.

المعلم في داخلك.

« »