الدرس 178 – س. و ج. – دهارما
From: Yogani
Date: Mon May 3, 2004 11:15am

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: أنا أعمل كرسامٍ خارج المنزل منذ سنواتٍ عديدة. إلا أنني لم أجلس أبداً للتأمل عن قصد، لا أتذكر ولا مرةٍ واحدة أنني كنت أفكر بشكل واعٍ خلال قيامي بالرسم. هنالك ذلك السكون الذي ينتج عن كون المرء في الحالة العقلية المناسبة، التي كنت أشعر دائماً بأنها تأملي. أنا لست متقدم جداً في الدروس، ولكنني لحد الآن وجدتهم مثيرين جداً للاهتمام وعلى الأرجح سأحاول القيام “بالتأمل من دون الرسم”…

ج: “تأملك وأنت ترسم” جميل جداً. الجميع يجب أن يكون مبارك في إكتشاف الصمت الداخلي في العمل الذي يقوم به. أنا متأكد بأن هذا قد جلب لك الكثير من السلام والنمو الروحي على مدى السنين. هذا يدعى “بالدهارما” – النشاطات التي نقوم بها وتدعم تفتحنا الروحي.

إضافة جلساتٍ يوغية كالتأمل العميق وتنفس السنسلة سوف يوسعان ويثبتان حضورك في سكون صفاء وعي الغبطة. أحد أجمل الاشياء في اليوغا هو تواصلها من خلال نظامنا العصبي. أعني بهذا أن تأملك وأنت ترسم سوف يساعد ممارستك للتأمل العميق والعكس صحيح، والامر ذاته كذلك الامر سينتج عن ممارسات التنفس التي تقوم بها. كل ممارسات اليوغا تتواصل من خلال نظامنا العصبي، لتنتج عاملٌ رافع، يأخذنا الى ما هو أعلى دائماً.

من خلال المبدأ ذاته، نوع معين من الممارسة غالباً ما سوف يؤدي بنا الى أنواعٍ إضافية من الممارسة. النظام العصبي يعرف غرائزياً ما يحتاجه متى ما تبدأ الأبواب الداخلية بالتفتح. فإذاً، من المرجح أن تأملك وأنت ترسم قد زاد من حدة تقبلك لوسائلٍ أخرى من اليوغا.

أتمنى لك كل النجاح في رحلتك الداخلية المتواصلة. إستمتع!

المعلم في داخلك.

« »