الدرس 172 – س. و ج. – طاقة باستريكا السنسلة، النوم، ووقت روتين الممارسة
From: Yogani
Date: Mon Apr 26, 2004 3:22pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: كنت أمارس 3-5 دقائق من باستريكا السنسلة في جلساتي خلال الأيام الأخيرة. إنها مذهلة! لم أستطع النوم ليلة البارحة كنت مشحوناً جداً بعد الممارسة. سوف أستمر كما هو الامر عليه مع الممارسات لفترة من دون أي تغييرات إضافية لأرى كيفية موازنة iam في هذا الروتين. كذلك الامر أصبح توقيت ممارستي هذه الأيام يصل لحوالي ال40-45 دقيقة مرتين كل يوم، لذا من منظور الوقت بات الامر ثقيلاً بعض الشيء بالنسبة إلي عند هذه المرحلة.

ج: ليكن في بالك أنه قد تكون هنالك بعض ردود الفعل المتأخرة مع الممارسات القوية كباستريكا السنسلة. قد ينتج عنها شعورٌ رائع خلال ممارستها، وعندها بعد عدة ساعات او أيام لاحقة قد يطرأ عاملٍ ما. لذا، من الحكمة مقاربة إطالة الوقت ببطء للتأكد من أن الفيض الطاقي بخير. الجميع سيختبر الطاقة بشكل مختلف. ونعم، الطاقة قد تتحرك في الداخل على عدة أشكال (النور، الصوت، ذبذبات جسدية، الخ.) لبعض الوقت ما بعد الممارسات، لذا القيام بروتينك الثاني ما قبل العشاء والحصول على أمسيةٍ نشيطة نسبياً هو امر مهم جداً لموازنة الأمور ما قبل النوم. إذا كان هذا لا يحدث، عندها خد ببالك التراجع قليلاً بوقت الممارسة لفترة لحين ما تجد توازنٌ جيد خلال الممارسات، النشاطات، والنوم. من حيث ذلك التوازن المستقر بإمكانك إكتشاف الخطوات لزيادة سرعتك بأمان. نريد للطاقة أن توقظ كل زاوية ونقطة داخل نظامنا العصبي على الأكيد، وسوف نحصل على هذا، ولكن نريد تثبيت الأمور لكي لا ننهك أنفسنا. روما لم تبنَ بيوم، وكلنا نحتاج لنومنا. ترك راحتنا تشطح جانباً بإستمرار ليس طريقٌ جيد نحو التنور.

في ما يتعلق بطول وقت الممارسة، أقترح عليك ان تتركه تحت تحكمك إستناداً لنشاطاتك اليومية ككل. الأفضل القيام بكمٍ أقل بعض الشيء للأشهر والسنوات، بدل القيام بالكثير والإحتراق بسببه على المدى القصير. هذا الامر تمت مناقشته في الدروس السابقة عن إدارة الوقت (الدرس #18 و #50). بالطبع، الامر يتعقد أكثر بعض الشيء الآن مع المزيد من الممارسات في الخلطة، ولكن ذات المبادىء تنطبق.

لن يضاف الكثير من الوقت على روتين الممارسة في الدروس – المزيد الإختياري من اجل ممارسة باستريكا السنسلة المستهدفة بالقرب من نهاية الروتين. باقي الممارسات الجديدة ستبقى ضمن التوقيت الروتيني الحالي (كما التحسين الثاني للمانترا). هناك دائماً مرونة لشذب الأشياء وأخذ قضمةً أصغر من يومنا. سوف ندخل في هذا بتفصيلٍ أكثر متى ما يتم تغطية كافة الممارسات، في حوالي الشهرين. عندها سوف نطرحهم جميعاً خارجاً وننظر إليهم ككل، وبعض الشيء من التلطيف والتحسين.

هناك طرق عدة لسلخ قطة التنور، بما فيهم طرق عدة تمكننا من الحصول على الكثير من التطهير العميق خلال جلستين إقتصاديتين كل يوم. أعلم أن هذا مهم، بعد أن قضيت العديد من السنوات في عالم الأعمال بنفسي. في ثقافةٍ ذو خطواتٍ متسارعة، الإستعمال المفيد لممارسة اليوغا قد يحقق كل الفرق. لذا سوف نتعامل معه. حيث هنالك إرادة هنالك طريقة!

المعلم في داخلك.

« »