الدرس 158 – س. و ج. – مرتاح جداً خلال التأمل؟
From: Yogani
Date: Thu Apr 8, 2004 3:06pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: شكراً جزيلاً لك على مجموعتك، أنا استمتع بها كثيراً. أنا أحضر نفسي لإستعمال اليوني مودرا من ضمن ممارساتي ولكن لدي سؤال. أكاد أغط في النوم خلال التأمل وأنا في سيدهاسانا. علي أحياناً حتى تذكير نفسي  خلال البراناياما بأن أتنفس. العديد من إيماءات الرأس في البداية وبعدها أستيقظ مسترخي (حتى وريقي مشطوط أحياناً). أحاول أن أجلس بعيداً عن الحائط لأن رأسي قد يرجع الى الوراء ويصطدم بالحائط خلال الإيماءات. لا أشعر بالتعب عندما أمارس أو خلال النهار. أستيقظ عادةً عند العشرون دقيقة بالعلامة. هل هنالك شيء لا أعرفه؟ أنا استمتع بالطريقة التي تسير فيها الأمور ولكنني كنت فقط أرغب بأن أعرف ان كانت لديك أية نصيحة بشأن هذا.

ج: إنها ممارسةٌ جيدة تلك التي تصفها. لن تتفاعل بهذا الشكل الى الابد. إنه نوعٌ خاص من النوم له علاقة بالتأمل العميق والتطهير خلال التأمل. متى ما يكون نظامك العصبي قد حرر تلك العوائق المغروسة عميقاً في الداخل، سوف تختبر المزيد من الصفاء خلال الممارسات. صفاءك خلال النشاطات هو الدليل على أن أشياءٍ جيدة تحصل. إنها طريقةٌ عظيمة للتخلص من الكارما المتجمع على مدى حيوات. في الوقت الذي أنت فيه “نائم” الأزلي يتفتح في داخلك.

أتمنى لك كل النجاح خلال استمرارك على الدرب.

المعلم في داخلك.

« »