الدرس 152 – س. و ج. – التفكير بالمعاني في مقابل القيام بممارسة السامياما
From: Yogani
Date: Thu Apr 1, 2004 0:46pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضرورة لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح.

س: الآن أنا محتارٌ بعض الشيء، كنت أعتقد أنه علينا فقط التفكير بالكلمة وتركها تذهب. درسك الأخير يوحي لي أنه علينا التأمل أو التفكير بشأنها. سؤال ثاني – أنا أختبر تلك الاندفاعات من المشاعر\الطاقة داخل جسدي خلال أوقات النهار. من الممكن تحديدهم ويبدوا أنه لدي بعض السيطرة عليهم. أنا أعتقد أنهم كونداليني. سؤالي هو – هل هم فقط أثرٌ جميل او هل هنالك شيءٌ ما يتحرر؟

ج: أجل أنت محق. فقط تناول السوترا كفكرةٌ لطيفة ودعها تذهب. بعدها 15 ثانية من الصمت. الأحاديث عن المعنى ليس لها علاقة بأي شيء يتعلق في ممارسة السامياما بحد ذاتها. البعض من الناس يمرون خلال بعض التوضيحات، يستقرون مع المعاني، يكتشفون بيئتهم الخاصة. لدينا العديد من اللغات في المجموعة، لذا بإمكانك أن تتخايل ماذا يمر به الجميع. حينما يستقر الجميع، المعاني تذهب الى اللاوعي. هذا ليس جزءاً من ممارسة السامياما. إنه فقط مثل، “ماذا تعني الآكاشا؟… حسناً، هذا ما هي عليه.” عندها فقط إنساها وقم بممارسة السامياما على الكلمة، السوترا. المعنى هو هناك. لا نحلله خلال السامياما. فقط نلتقط السوترا بلطافة، والتسليم.

الاندفاعات اللذيذة هي امرٌ جيد جداً. الصمت الداخلي يتحرك في داخلك من خلال ممارستك للسامياما. من الممكن اختباره في طرقٍ عدة. في الدرس القادم هنالك المزيد من التفاصيل بشأن هذا. العديد يمرون بإختباراتٍ مشابهة. ليس هنالك من حاجةٌ “للسيطرة” على الاختبارات. إنها طبيعية. دعها تحصل، ضمن المنطق. إنها تحرر الانحباسات والعوائق وفيض الطاقة المقدسة. سوف يستقرون أكثر مع الوقت – المزيد من الصمت الداخلي والنشوة المشعة في حياتنا. السامياما تعني القيام باليوغا من الداخل الى الخارج، بالإضافة الى ممارساتنا التي تنطلق من الخارج الى الداخل.

النتائج المبكرة التي يمر بها الكثيرون من خلال ممارسة السامياما مثيرةٌ للاعجاب. برافو!

المعلم في داخلك.

« »