الدرس 140 – س. و ج. – نفخة الذقن: التنسيق ما بين دوران الرأس والتنفس
From: Yogani
Date: Sat Mar 13, 2004 8:16pm
للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: هذه (نفخة الذقن) هي بكل بساطة رائعة. لقد حاولتها مرتين وهي بالفعل قوية جداً. شكراً لك للمشاركة بهكذا تعاليم ثمينة.

ولكن، قبل أن أدمج هذه الممارسة بشكل فعال داخل رياضتي الروحية اليومية، أنا أحتاج لبعض التوضيح. أريد أن أتأكد من أنني فهمت التقنية بشكل صحيح. عندما أنتقل من اليمين الى اليسار واليسار الى اليمين، هل هذا يتم خلال دائرةٍ واحدة من النفس أو اثنين منفصلتين؟ في سياق تحرك الرأس، هل على المرء أن يتنفس أيضاً؟

لقد ذكرت أنه في البداية عندما نكون في مرحلة التعلم، نحد هذه الممارسة لأربعة أنفس. رجاءً هل بإمكانك توضيح هذه النقطة؟ هل هذا يعني القيام بأربعة دورات من حركات الرأس في كل جهة او تناول أربعة أنفس مع كل نفخة ذقن بالنسبة لإتجاهٍ معين اليمين الى اليسار واليسار الى اليمين؟

ج: نفسٌ كامل (كومبهاكا\الحبس، الزفير، الشهيق) هو مع ذهاب الرأس في اتجاهٍ واحد. عندها في النهاية عند شهيقٍ جديد، حول وانتقل نحو الجهة الأخرى مع الرأس من أجل دائرة التنفس التالية التي تبدأ مع كومبهاكا\الحبس مجدداً. عندها غير اتجاه الرأس مجدداً عندما تمتلىء بالهواء عند دورة التنفس التالية.

الرأس لا يتوقف أبداً، فقط يغير الاتجاه عند بداية كل كومبهاكا جديدة (حبس النفس).

أربعة أنفاس تعني أربعة كومبهاكاز (حبسات) مع أربعة سلسلات من الدوران، مع تغيير الاتجاه عند بداية كل من الأربعة كومبهاكاز. دائماً نغير الاتجاه مع الرأس عند بداية كومبهاكا جديدة. عندما يصبح الامر سلس ومريح مع أربعة تنفسات، عندها بإمكانك الانتقال من عد الأنفس لإستعمال الساعة، والقيام بخمسة دقائق. عدد التنفسات لا يهم عندما نستعمل الساعة. فقط قم بالقدر المريح من الكومبهاكاز التي تحصل بشكل طبيعي لعند انتهاء الوقت. عندما تصبح خمسة دقائق مريحة، عندها حاول القيام بعشرة دقائق. لا تندفع لعند ذلك المستوى. فقط اذهب لهناك عندما تصبح ممارستك سلسة ويصبح بإمكانك التقدم بسهولة. اذا ذهبت بعيداً جداً، قم بالتراجع عندها والتزم بوقتك عند مستوى مريح من الممارسة لحين ما تشعر بأنك جاهز للمحاولة والتقدم مجدداً.

نفخة الذقن ممارسةٌ قويةٌ جداً، مع آثار بعيدة المدى. سوف أنشر المزيد عنها في اليومين القادمين.

المعلم في داخلك.

« »