الدرس 119 – س. و ج. – مقاربات أخرى لمولاباندها

From: Yogani
Date: Sun Feb 15, 2004 11:16pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: ما زلت أعاني من بعض الصعوبات مع المولاباندها أيضاً. من الصعب جداً ترك العضل مَثني. أحياناً انا لست متأكد من أنه كذلك لحين ما أثنيه بقوة. هل هنالك أي تمارين تدخلية بإمكاني القيام بها؟ إذا لم أقم بالامر- لا أرى كيف سأصل الى المرحلة حيث سأكون قادر- وبالرغم من هذا يتطلب الامر كل جهدي للقيام به خلال البراناياما ولا أعرف ان كان هذا جيد.

ج: قد يكون الامر أسهل قليلاً لو قمت بالثني اللطيف عند صعود الشهيق خلال تنفس السنسلة وتحريره عند الزفير النازل. عندها النفس سيكون إشارة للثني. هذا يدعى في الواقع أسفيني مودرا،  الثني والتحرير بالتناوب. اذا لم ينجح هذا، عندها حاول ثنية قصيرة عند الأسفل وثنية قصيرة عند الأعلى خلال تنفس السنسلة، مجدداً، النفس هو الإشارة. هذه المقاربة الأخيرة قد تكون الاسهل، بما أنها ثنية قصيرة وينتهي الامر. متى ما ترتاح مع هذا، عندها ربما بإمكانك القيام بإثنين عند الأعلى والأسفل لكل دورة، ولاحقاً الانتقال الى الثَنية الصاعدة ولا ثَنية عند النزول. لاحقاً، بإمكانك ترك الامر يصبح أكثر تلقائية كما تم منحه أساساً. امر آخر بإمكانك القيام به هو تمارين للثني لعشرة مرات أو أكثر في بعض الأوقات خلال النهار. إنها فقط مسألة تطوير التناسق والألفة. عندها يصبح الامر طبيعة ثانية. المَصَرة هي جزء من عضو للنشوة الروحية. نجدهم في كل أنحاء الجسد في اليوغا، وأحياناً في الأماكن التي هي الأقل توقعاً.

أين نريد الانتهاء مع مولاباندها\أسفيني هو مع حركات تلقائية لطيفة في حين طاقة النشوة تتحرك طبيعياً في داخلنا. الامر سوف يتطور تدريجياً ليصبح هكذا حينما تصعد حركة النشوة من الداخل. كل البانداز والمودراز الآخرين سوف تشارك في التنسيق الآني، فإذاً سوف يصبح الامر كمودرا تلقائية تشمل الجسد كله تحصل بلطف في كل مكان بداخلنا. عندما يصل الامر الى تلك المرحلة نكون قد وجدنا علم الأحياء لطبيعتنا الروحية. تحريك صغير للعيون الى الأعلى ونصبح بحالة نشوةٍ وغبطة في كل مكان بالداخل. نظامنا العصبي يتحول بشكل دائم الى نمط أعلى من الإشتغال.

ليس هنالك من طريقة لإيقاظ مولاباندها\أسفيني. ليس هنالك من تركيبة معينة. إختبر وانظر ما يعمل الأفضل بالنسبة لك. من المفترض أن ينتج عن الامر شعور جيد. قد تجد خيار أنا لم أذكره هنا قد يعمل بالنسبة لك ولا يلهيك بشكل كبير عن الممارسات الأخرى. بالطبع، أضف السيدهاسانا مع كل من هذه التركيبات لمولاباندها\أسفيني وسوف تكون هنالك إلهاءات على المدى القصير. هذا يأتي مع الحمولة. إنها فترةُ إنتقالية مليئة بالبهجة، وتصبح ممتعة أكثر مع مرور الوقت. بالنهاية يهدأ الامر ويتحول الى إبتسامة مقدسة لا تنتهي تشع من الداخل.

المعلم في داخلك.

« »