الدرس 107 – س. و ج. – تثبيت الذات في الوقفات والممارسات
From: Yogani
Date: Thu Feb 5, 2004 11:47am

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: كنت أمارس (أحياناً قليلاً، أحياناً كثيراً) الأشتانغا يوغا لمدة خمسة سنوات ونصف وهذا الامر ساعدني في التنفس والمولاباندها (الأشتانغا ممتعة جداً حتى بالنسبة لبطل سابق في التزلج لم يعد مرن كما في الماضي) ومنذ وقت قريب كنت في حادث سيارة التوى فيه معصمي. هل لديك أي اقتراحات عن كيف بإمكاني تعديل تحية الشمس والفينياساز بالشكل الاكثر فعالية بغية الإستمرار في ممارستي، لأنني كنت قد ابتدأت بالالتزام بها مجدداً قبل حصول حادث السيارة.

ج: من اجل تحيات الشمس، الأساناز، و، في الواقع، كل الممارسات اليوغية، القاعدة الأولى هي أن لا ندفعها بالقوة، واستعمال التعريف اللطيف. ان كان يوجد في بعض الأحيان القليل من التشنج، أو إصابة، أو أي إزعاج، عندها ننطلق فقط بإتجاه حدودنا الطبيعية ونختبر الامر قليلاً. لا نتجه أبداً نحو الالم أو الضغط. فقط بإتجاه نقطة حدود الحركة، وعندها نكون هناك للوقت المخصص لوقفتنا. هذا قد لا يكون في أي مكان بالقرب من الوقفة الكاملة، وهذا امر لا بأس به. نقوم بما بوسعنا القيام به بإتجاه الوقفة دون ضغط، عارفين أننا سنقوم بالمزيد في الجلسات المقبلة. ان أصبحت أي درجة من التمدد غير مريحة، نتراجع الى المستوى المريح. أو، ان كان بإمكاننا التقدم فيها أكثر من دون ضغط، فندعها.  هذا هو ما تحدثنا عنه لمرات عديدة حينما نستمر بالتقدم في الممارسات اليوغية المتقدمة. إنه مبدأ “تثبيت الذات.” إنه الفن الممتاز للتقدم في اليوغا – عدم الدفع أكثر من اللازم أبداً، دائماً نستعمل الإقناع اللطيف. مع هذه المقاربة، الجسد والنظام العصبي ببطء ولكن على الاكيد سوف يتقدمان نحو المزيد من المرونة، التطهير، وإختبارات أعظم للسلام الداخلي والغبطة.
هناك قول قديم، سأتركه بالانكليزية لأن ترجمته تفقد الروح التي فيه:

“By the yard, life is hard. By the inch, it’s a cinch.”
من السهل التقدم في عالم اليوغا إن كنا نعرف كيف نطبق مبادىء تثبيت الذات.

المعلم في داخلك.

« »