الدرس 106 – س. و ج. – المانترا والتنفس عند التأمل
From: Yogani
Date: Thu Feb 5, 2004 11:39am

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: حينما أحاول تطوير عادة أفضل للتأمل – بالرغم من أن العملية جديدة علي ولكنني أستمتع بها كثيراً – هل من المهم أن أتخايل أو أسمع نفسي في الداخل أقول “I” عند الشهيق، “AM” عند الزفير أو أسمع “IAM” “IAM” “IAM” عند الشهيق وعند الزفير، الخ…؟
ج: بعض وسائل التأمل تتضمن إستعمال المانترا مع التنفس. المقاربة في هذه الدروس هي عدم القيام بذلك. فإذاً، كلا، لا يهم ان كانت المانترا مع التنفس أولاً. فقط نترك النفّس يذهب الى الداخل ولا نمانع ما يحصل. السبب هو أننا نريد المانترا حرة لكي تتمكن من التغير طبيعياً في السرعة والترديد ودرجة الوضوح لكي يتمكن العقل من الذهاب نحو السكون بسهولة. نريد للتأمل أن يقود النفّس طبيعياً، ليس الإتجاه المعاكس. إن فضلنا قيادة النفّس على المانترا، سوف ننزلق نحو نظام براناياما يُنمي الاعصاب عند مستويات أٌقل لطافة من تلك التي يمر فيها إن أعطي فرصة القيام بالتأمل العميق. هذه نقطة مهمة من السهل تفويتها. سوف يصبح الامر أكثر وضوحاً عندما نطور المانترا، منحها المزيد من الأحرف.

تنمية الاعصاب امر جيد وممتع، ونقوم بهذا في البراناياما. ولكن التأمل تحت قيادة النفّس ليس عميقاً كما التأمل من دون قيادة النفّس. في التأمل العميق عندما يصل العقل الى السكون، النفّس والدورة الدموية يخفان بشكل أوتوماتيكي. نريد أن نكون أحرار لإلتقاط المانترا عند مستويات لطيفة ومرهفة جداً من العقل من دون تكوين عادة ربط الامر مع النفس.  إن كانت المانترا تلحق النفّس، لا نفضل أو نضغط على النفّس للخارج. فقط نتابع عملية تفضيل المانترا مهما كان مستوى السكون الذي نحن فيه بعقلنا. عندها سوف نذهب نحو المزيد من السكون ونُطهر نظامنا العصبي بالكامل من داخل أعماقنا عبر صعود صفاء وعي الغبطة.

فإذاً، البراناياما لتنمية الاعصاب مع الإنتباه والنفّس، والتأمل لترك العقل يذهب عميقاً – إيقاظ البذرة الهادئة لصفاء وعي الغبطة عميقاً داخل النظام العصبي. في هذه المقاربة نحن لا نُنمي ونزرع في الوقت ذاته. هنالك المزيد من الحديث حول هذا الامر في الدرس 43، البراناياما س. و ج. – علاقة البراناياما بالتأمل.” سوف تجد أنك ان تركت النفس ينطلق لوحده خلال التأمل، سوف تذهب أعمق بكثير نحو الهدوء، خاصةً ان قمت بتنفس السنسلة قبل التأمل.

المعلم في داخلك.

« »