الدرس 97 – س. و ج. – تانترا: المساعدة للمهووسين جنسياً وللعشاق العاديين

From: Yogani
Date: Tue Jan 27, 2004 3:57pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: أنا مهووس جنسياً نوعاً ما. لا يبدوا أنني أشبع من الامر. زوجتي تستغل كل فرصة لتشجيعي، لذا لا بد أنها واحدة أيضاً. لا حاجة للقول، أنه لدينا حياة نشيطة جنسياً. السنة الماضية أصبحنا مهتمين بالتانترا واليوغا، ولكننا لم نتمكن بعد من السيطرة على ممارستنا الجنسية. لسنا نعرف حتى ان كان يجب علينا السيطرة على الامر. بدأ الامر يقلقني أنني أستنفد نفسي حيوياً كل يوم. أعرف أن الامر لا يمكن أن يستمر هكذا الى الابد ان كنت أرغب بتحقيق أي شيء روحاني. لقد منحتنا الكثير من الوسائل العملية عن اليوغا ونحن ممنونين جداً، ولكننا ما زلنا مدمنين على الجنس. ماذا تقترح؟

ج: إن كانت رغبتك في جلب حياتك الجنسية الى عالم اليوغا قوية، الكثير من الممكن القيام به عبر استعمال وسائل التانترا. لن يعني هذا بالضرورة تخفيف ممارساتك الجنسية. هذا بإمكانه أن يستمر بشكل طبيعي كما في السابق. سوف يعني تطوير بعض السيطرة على شكل تقنيات معينة بإمكانك استعمالها خلال ممارسة الجنس، وبإمكانكم ممارستها سوية أنت والحبيب. هنالك تقنيات أخرى بإمكانك ممارستها لوحدك. عندها سوف تجد التحول التدريجي للجنس كجزء من الصورة الكبرى لممارساتك اليوغية بشكل عام.

في معظم الحالات، إنه الرجل من يحمل المفاتيح للتانترا في العلاقات الجنسية، لأنه هو من يختبر الخسارة الاكبر للبرانا، وهو عادةً من يحدد مدة ممارسة الجنس. مهما كانت المرأة تتوق للاتحاد التانتريكي، إنه الرجل اولاً من يجب أن يسهل الامر. عندها بإمكان الامر التحول كجنة لكل من الرجل والمرأة.

متى ما صار الرجل ملتزماً بالسيطرة على خسارته للبرانا، وتبعاً لهذا تمديد فترة الاتحاد الجنسي، شكل جديد من ممارسة الحب سوف يظهر وسيكون في إتجاه اليوغا. عندها بإمكان الجنس أن يتحول لكي يصبح مسهل قوي لإتحاد الطاقات الذكر والأنثى في داخلنا، على نفس الخط المولاباندها والسيدهاسانا.

الجنس التانتريكي، في حين أنه ليس في قلب الممارسات اليوغية المتقدمة، هو مهارة مهمة لكي يتم تنميتها، يالاخص ان كان لدينا إنجذابٌ لكي نمارس الجنس في أغلب الاحيان. إنه تمديد لمبادىء السيدهاسانا، حقيقةً، حيث ننمي الطاقة الجنسية ونوجهها صعوداً نحو نظامنا العصبي حينما يتم تطهيره عبر استعمال نطاق واسع من الممارسات اليوغية المتقدمة.

الوسائل الجنسية للتانترا التي سوف نناقشها هي لدعم النطاق الواسع لأهداف الممارسات اليوغية المتقدمة التي كنا نناقشها في هذه الدروس، من دون وضع أي حدود ظالمة على حريتنا في ممارسة الحب ساعة التي نرغب بذلك. التطبيق والتأقلم التدريجي مع الوسائل الجنسية للتانترا يحررنا من البصمات السلبية التي تتعلق أحياناً بالجنس. الجنس يتحول الى جزء آخر من تشريحنا الروحي الذي لدينا السبل لدفعه نحو الهدف الأعلى لتنورنا. العلاقات الجنسية تصبح كمساعد لتطورنا الروحي بدلاً من بقائها كعائق. في الوقت ذاته، تدريجياً نستمتع بالجنس بطرق لم نكن نتخايلها من قبل. التانترا الجيدة محررة في كل الانحاء.

لتولي الموضوع بشكل مسؤول سوف نخصص غرفة خاصة بالراشدين لمناقشة الدروس المتعلقة بالتانترا، بإمكانكم الانضمام اليها خلال دقيقة وستستمتعون هناك بالدروس:
http://www.aypsite.org/TantraDirectory.html

هذه الغرفة مخصصة لمن هم في سن ال18 وما فوق وهي باللغة الانكليزية.

وعلى أمل متى انتهينا من ترجمة الدروس الأساسية الى اللغة العربية، سوف نكمل المسيرة مع دروس التانترا.

لمن يتلقى هذه الرسائل عبر الإيمايل، من المفضل ان يدخل ويقرأها على الياهو لكي ينقل رابط الغرفة وينضم إليها.

لذا لمن هو مهتم بالموضوع، باقي النقاش عن التانترا سوف يتم عرضه هناك. وهذا بغية مناقشة الدروس وعرضها في بيئة ملائمة للراشدين.

الدروس هنا في هذه الغرفة سوف تستمر على المنوال ذاته الذي تمت الاشارة اليه سابقاً. كما تعلمون، هنالك الكثير لتغطيته عن الممارسات اليوغية المتقدمة، وسوف نستمر بذلك هنا.

المعلم في داخلك.

« »