الدرس 78 – س. و ج. – اللذةُ والدرب
From: Yogani
Date: Sun Jan 11, 2004 3:55pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث“.

س: لقد كونتُ فكرة وهي أن مشاعر اللذة التي تنتج عن الكونداليني متصلة بتطهير القنوات وهذا لاحقاً يضمحل والاشياء تصبح أكثر طبيعية.

ج: نعم، أوافق على أن اللذة هي أحد علامات اليقظة.

التنور هو نهضة النعيم (غبطة + نشوة). و، نعم، الامور تصبح اكثر طبيعية. هذا هو التقدم الطبيعي للاختبار عندما نتناول السيدهاسانا، كما تم النقاش حوله في الدرس السابق. نظريتك هي على طريقها لكي يتم إثباتها. هذه الاختبارات هي حقيقية لهؤلأ الذين لديهم نسبة التطهير اللازمة وبنفس الوقت تمكنوا من النجاح في تحقيق الصلة الجنسية. مع الوقت، سوف يكون هنالك براهين متزايدة بخصوص هذا ما بين الناس. هذه هي الحقيقة. ربما البشرية ناضجة كفاية الآن لكي تدخل في إختبارات النشوة من دون التعلق في الخرافات والشعور بالذنب. سوف نرى.

خلال كل نشوتنا، دعنا لا ننسى تأملنا اليومي. إنه الممارسة الأساس. صفاء وعي الغبطة هو المكون الأساسي والاكثر ضرورة لكي يحصل أي تقدم روحي حقيقي.

المعلم في داخلك.

« »