الدرس 409- اساناز (الوضعيات الجسدية) واليقظة المبكرة  للكونداليني
From: Yogani
Date: June 4, 2010

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. الدرس الأول هو “الهدف وراء هذا الحديث” وللاضطلاع على لائحة الدروس التي على الموقع، يرجى الذهاب إلى “فهرس الدروس“.

س: إنني أمارس اساناز الهاتا اليوغا منذ  5 سنوات ولدي بعض الخبرة  في ممارسات براناياما ولقد حاولت بعدة أنواع من التأمل. لقد اكتشفت موقعكم على الانترنت مؤخراً ولقد قمت بالتأمل العميق. مشكلتي أنني اختبر نتائج قوية جداً بسبب التأمل العميق. إنني اشعر بالقليل من الغثيان من بعد الانتهاء من الممارسة لدرجة أنني  أجبرت على التغيب يوماً عن عملي. هذا حصل من بعد أسبوع من الممارسة. من ثم أوقفت ممارسة التأمل العميق لمدة أسبوعين، من بعدها قمت بجلسات اقصر أي فقط 10 دقائق. لكن سرعان ما شعرت بالغثيان عن جديد، أثناء ومن بعد الاستلقاء في وضعية الجثة عند نهاية جلسة الممارسة.
اعلم أن الكثير من الكتب اليوغية تنصح بإتقان الاساناز، من بعدها البراناياما ومن ثم التأمل. لقد قرأت أيضا تفسيرك لتقنية التنفس السنسلي كطريقة جيدة لتحقيق التوازن أثناء ممارسة التأمل. إذ أنني أفكر بالاستمرار بممارسة الاساناز والقيام بالتنفس السنسلي من بعدها مباشرة. إنني أفكر أن استمر بهذا الروتين على فترة من ثم إضافة التأمل عن جديد.

أريد أن اعرف رأيك  بهذا الخصوص. أعلم أن دروسك توصي بتعلم التأمل من ثم تعلم البراناياما ومن بعدها الاساناز. في حال لا توافق على ما أفكر به، ماذا تقترح لتخفيف المشاكل التي تحصل معي؟

ج: من الشائع أن ممارسي الاساناز منذ مدة طويلة أن يكونوا حساسين على التأمل العميق. لأنهم نموا حركة النشوة بفضل الاساناز لكنها ليست طاهرة بشكل كافي لتصبح حركة نشوة فعلية كما نشرحها في الدروس. نسمي هذه الحالة أيضا “يقظة الكونداليني” المبكرة، أو ربما في حالتك ليست يقظة مبكرة لأنك تشعر بعلامات الكونداليني فقط عندما تتأمل.

اقترح أن تقرأ الدرس 69 عن علامات الكونادليني و علاجها. وأيضا الدرس 367 عن الحساسية على التأمل العميق، خصوصا الجزء عن استعمال “تنفس التأمل” كبديل للتأمل مع مانترا لحين استقرار الأمور.

بخصوص إضافة براناياما التنفس السنسلي من بعد ممارسة الاساناز، قد يكون أمراً مفيدا كما شرحنا في الدرس 69. لكن قد لا يكون مفيد، إذاً قم بالتثبيت الذاتي في التنفس السنسلي وفق حاجتك.

الأهم هو إيجاد توازن ما بين الاساناز، براناياما والتأمل. إن ممارسي الاساناز بكثرة قد ينزعجون عند القيام بروتين يوغي متكامل يتضمن ممارسات أخرى قوية. إنهم لا يدركون أن دمج هذه الأنواع الثلاثة من الممارسة تجعل كل نوع أقوى بكثير. إن الأقل هو أكثر بهذه الحالة.

إن إيجاد توازن في مدة ممارسة الاساناز مع ممارسات يوغية أخرى هو موضوع أساسي في كتاب الممارسات اليوغية المتقدمة عن الآساناز، مودرا وباندا. هذا أمر مهم قليل ما تسمعه في صفوف اليوغا،لأن قليل من هؤلاء المعلمين يعلم روتين يوغي متكامل. إن روتين متكامل لليوغا يجب أن يتضمن مواصفات محددة، كما اكتشفت، مما يعطي الفرصة للنمو السريع بثبات، إذا كنا حذرين.

إذاً، بدل من التركيز جداً على الممارسات التي تولد الطاقة (اساناز و براناياما)، يجب إيجاد توازن ما بين الاساناز، براناياما التنفس السنسلي و التأمل العميق. هذا يعني روتين اساناز اقصر بكثير على فترة (نستطيع استبدالها بأعمال يومية مثبتة فتكون نوع من التمارين الجسدية) لحين إيجاد التوازن. إن روتين الاساناز في الممارسات اليوغية المتقدمة يدوم 10 دقائق فقط ونقوم به قبل ممارسات الجلوس. قد لا يكون من السهل عليك أن تختصر الاساناز إلى هذا الحد، لكن حاول و سترى، مع حوالي 5 دقائق من التنفس السنسلي و 5-10 دقائق من التأمل العميق. إذا استمرت الحساسية على التأمل العميق، راجع التدابير المقترحة في الدرس 367.

إنني أكيد أن هذا أمر يمكن حله، طالما أن لديك الإرادة أن تكون سلس في منهجك للمشي قدماً. لقد رأينا حالات مماثلة من قبل. إن الكثير من انفتاح للنشوة سيحصل في المستقبل. أتمنى لك كل التوفيق في طريقك المستمر. مارس بحكمة و تمتع!

المعلم في داخلك.

« »