الدرس 401- مولاباندها والتنفس اليوغي الكامل (من البطن)

From: Yogani
Date: May 13, 2010

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث.” وللاضطلاع على لائحة الدروس التي على الموقع، يرجى الذهاب إلى “فهرس الدروس“.

س: لقد بدأت مؤخرا استعمال مولاباندها و لم أتمكن منها بعد. هل المعدة ننتفخ إلى الخارج مع التنفس اليوغي الكامل أثناء مولاباندها؟ يبدو لي أن كل “الرفع″ يأتي من عضلات البطن. إن العضلات السفلى لا ترتفع، بل إنها تنكمش. إذا كنت ارفع عضلات البطن، لا أتمكن من القيام بتنفس المعدة بسلاسة. هل تستطيع توضيح هذا الأمر؟

ج: إن مولاباندها و التنفس اليوغي الكامل تتناسب جداً معاً عندما تقنيتهما تصبح مصقولة. في البداية من الصعب التمكن منها كما ذكرت، وهذا ينطبق على كل ممارسة جديدة نقوم بها.

بالفعل إن مولاباندها تتضمن رفع خفيف يؤدي إلى ضغط في أسفل البطن. مما قد يتناقض مع المرحلة الأولى من التنفس اليوغي الكامل، حيث المعدة تتوسع. إن الحل هو ترك رفع مولاباندها يحصل بعفوية لاحقا أثناء التنفس اليوغي الكامل حين تكون الرئتين تتوسع صعوداً نحو عضلات الكتف. في هذه المرحلة، إن الرفع أمر طبيعي والمعدة تظهر إلى الخارج قليلاً. إن الرفع يحصل في الحاجز المعوي. مع الوقت، سنلاحظ اتصال طاقي/نشوة ما بين الدافع في الحجاز المعوي و رفع مولاباندها.

عندما نطلق التنفس اليوغي الكامل نزولاً، إن الرفع سيتوقف. من ثم ضغط خفيف يحصل في العضل الشرجي، هذا أمر طبيعي في هذه الدورة. هكذا تتطور العلاقة ما بين مولاباندها والتنفس اليوغي الكامل. مع الوقت، إن كل العملية تصقل وتصبح أوتوماتيكية، بالكاد نلاحظها أثناء قيامنا بالتنفس السنسلي.

مع الصقل الداخلي للمودرا والباندا، هذه العلاقة ما بين مولاباندها، التنفس اليوغي ونواحي جسدية أخرى لظهور “مودرا كل الجسد”، تصبح موجودة في أي وقت وفق الحاجة لها. في النهاية هذه العلاقة تصبح مجرد شعور خفيف مع القليل من العلامات الجسدية. إنها يقظة حركة النشوة والإشعاع.

إن التنفس اليوغي الكامل و العفوي (الغير مبالغ به) يبقى أساسي في التنفس السنسلي و لا يتعارض مع التحركات الناعمة لمولاباندها في منطقة الحوض، أو أي مودرا أو باندا أخرى. مع الوقت، كل هذه العوامل تصبح طبيعية جداً و تتكامل. إنها الترابط الداخلي لليوغا الحاصل فينا.

المعلم في داخلك.

« »