الدرس 42 – براناياما – س. و ج. – هل هذا طبيعي؟

From: Yogani
Date: Thu Dec 11, 2003 5:16pm

للأعضاء الجدد: من المفضل قراءة الدروس من البداية، لأنها ضروريةٌ لفهم الدروس الحالية بشكل صحيح. أول درس هو “الهدف وراء هذا الحديث.”
س: أنا أناضل من أجل تطبيق كل النقاط المتعلقة بتنفس أنبوب البراناياما، ولست أنال الكثير من الامر حتى الآن. هذا يبدوا مناقضاً لذكرك المتتالي عن كم من المفترض ان تكون هذه الممارسات “طبيعية.” إنه بالتأكيد مختلف عن التأمل، الذي أجده سهل جداً وممتع. هل من المفترض ان يكون البراناياما سهل وممتع أيضاً؟
ج: نعم، البراناياما سوف يُصبح سهل. وممتع هي كلمة تقلل من الاعتبار الواجب. كلمة نشوة هي وصف أفضل لما يُصبح عليه البراناياما. ولكن قد يتطلب الامر بعض الوقت لكي تستجمعه كاملاً. خذ وقتك لبنائه. امنحه فرصة عادلة  في ممارستك المعتادة، ولن تندم على هذا. سوف تأتي مساعدات على أشكال عناصر جديدة للممارسة سوف تجعل من البراناياما أكثر متعة للممارسة. سوف تتعلم كيف تنير كل شيء من الداخل. ولكن في البداية. عليك تنمية عادة الممارسة. مع مرور الوقت، يصبح الامر أكثر سهولة ومتعة. التأمل ممتع وسهل منذ البداية لمعظم الناس. مع البراناياما، قد يتطلب الامر فترة أطول بقليل.

هل البراناياما طبيعي؟ ليس هناك من شك بأن البراناياما مع كل ملحقاته الاضافية، هو ممارسة معقدة، وقد لا يشعر المرء بأنها طبيعية في البداية. ولكن، كما في التأمل، البراناياما يقرع باب قدرة طبيعية موروثة في داخلنا. في حالة التأمل، إنها القدرة الطبيعية للعقل بأن يُصبح هادىء ويختبر وعي البغطة والصفاء. فقط حضِر المتطلبات المناسبة في التأمل  والعقل سيُصبح هادئاً بنفسه. في حالة البراناياما، نحن نقرع على القدرة الطبيعية للنظام العصبي لتحسينه ونصبح مشعين بطريقة غبطاوية من الداخل. تحضير المستلزمات الاساسية يتطلب المزيد من الفعل. ولكن متى أخذنا الخطوات الضرورية أثناء البراناياما، حالة  النشوة المشعة تصعد بشكل طبيعي. متى نبدأ في السير، تتحول الى عملية أوتوماتيكية بالكامل. عندها فقط من دون أي شك نعرف ان جسدنا مجهز من أجل النشوة المقدسة – كشفٌ لا بأس به.

تماماً كما أن صفاء وعي الغبطة هو حالتنا الطبيعية المدركة بفضل التأمل، كذلك أيضاً النشوة المشعة هي حالتنا الطبيعية المدركة بفضل البراناياما. متى تمت إثارته من خلال البراناياما، الانتشاء المشع سوف يتعمق أكثر في التأمل. ممارسة البراناياما تزرع وتنمي تربة نظامنا العصبي الى حد أن التأمل يصير قادراً على تفعيل عملية تفتح ديناميكية لصفاء وعي الغبطة. البراناياما يُمكن البذرة الهادئة التي نحن نوقظها أثناء التأمل الى أن تكبر الى نشوة مشعة، وهذا يفيض بغزارة إلى حياتنا اليومية.

الهدف هنا هو عرض الممارسات اليوغية المتقدمة بأسهل شكل ممكن، وبطريقة مُرضية وممتعة. وإلا، العديد لن يرغب بأن يزعج نفسه بهكذا ممارسات. المثابرة الصبورة ستكون في بعض الأحيان مطلوبة في المراحل التشكيلية للممارسة. مع المثابرة المستمرة على الممارسة اليومية، التجربة سوف تستمر بالتقدم. مع الوقت، سوف تجرون بسرعة نحو المكان الذي تجلسون فيه للتأمل، لأن النشوة التي سوف تصعد هناك ستكون عظيمة جداً. العالم كله سوف يتحول أمام عيونكم المحبة.

المعلم في داخلك.

« »